التسجيلالتعليمـــاتالمجموعاتالتقويممشاركات اليومالبحث


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه .





 
  
  

 
 رقم المشاركة : ( 1 )
Admin
Admin
avatar
عدد المساهمات : 569

تاريخ التسجيل : 04/11/2015

الموقع : مصر-القاهرة

ضع إعلانك هنا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.egyforever.com



انواع الزلازل - ايجي فور ايفر



الزلال تحدث نتيجة عوامل طبيعية عدة ، وهي تعتبر المؤثر الأول في شكل الأرض الداخلي والخارجي ، وتقسم الزلال حسب القوى المحدثة لها وذلك كالتالي : الزلالزل البركانية : وحدوثها مرتبط مباشرة بالنشاط البركاني ، بحيث تندفع المواد الصخرية المنصهرة من باطن الأرض إلى السطح ، مثل الزلزال الذي حدث في (اندونيسيا – كاراكتا ) أثار انفجاره هزات عنيفه في البحر وشكلت امواجا ضخمة أغرقت الجزر القريبة تماما وأحدثت خرابا جما ، وأدى ذلك إلى تدمير القرى وتشريد القاطنين فيها ، والضرر الأكبر حاق بجزيرتي جاوه وسومطرة . وتعتبر الهزات الناشئة نتيجة النشاط البركاني هزات محلية ليست شديدة ولا تغير غالبا من التركيب الجيولوجي للأرض . الزلازل التكتونية : هي هزات تحدث على المستوى السطحي للقشرة الأرضية، وهي تحدث نتيجة التصدعات والإنكسارات التي تحدث في نطاق عمق 70 كم من السطح . زلالزل بلزتزنية : يرجع السبب في تسميتها إلى بلوتو إله من آلهة الإغريق ، تصل إلى أعماق كبيرة من الأرض في نطاق 800كم ، كالزلزال الذي سجل في شرقي آسيا، والسبب في حدوث هذا النوع والنوع التكتوني هو بالأساس تحرك في قشرة الأرض والذي يقع بالقرب منها بالأسفل . وأهم سبب في حدوث الزلازل الأرضية هو الضغوط التي تطرء على الصفائح ، أو اصطدامها ببعضها بعضا مما يعيدنا إلى تولد ضغط نتيجة الاصطدام، وبذلك يعتبر الضغط الناتج عن التحركات التي تحصل في داخل الأرض سببا رئيسياً ضرورسيا لحدوث الزلازل ، فالضغط يؤدي إلى الإنكسار والتزحزح و تكوين قوى داخلية تعمل على حدوث الزلازل الأرضية . بعد تعرض الأرض لزلازل ألح العلماء على دراستها كونها ظاهرة طبيعية مدمرة لما فوق السطح ومغير رئيس للتكوين تحته ، وجهدوا في إيجاد أدوات تقييس شدة هذه الزلال والتفريق بينها لدراستها فأوجدوا مقياسين لقياس هذه الزلازل هما : مقياس ريختر : سمي تيمنا بالعالم ( تشارليز فرانسيس ريختر ) لأنه صنعه، آلية عمله يعمل هذا المقياس بحيث يقيس كمية الطاقة المنبعثه من مركز الزلزال ،يعمل إعتمادا على اللوغاريتمات، بدرجات لوغاريتمية من 1 إلى 9 درجات ، بحيث يكون الفرق بين كل درجة والتي تسبقها عشر مرات ، مثال : يكون الزلزال الذي قوته 8 درجات أقوى بعشر مرات من الزلزال الذي قوته 7 درجات ، لذلك تعتبر الدرجة فارقا مهما في قياس الزلازل . وعلى حسب مقياس ريختر تعتبر شدة الزلزال وقوته مدمرة بداية من الدرجة الخامسة فما فوق ويعتبر زلازالا وسطيا في الدرجات المتراوحة بين الثالثة والخامسة وبذلك تكون الزلازل التي درجتها أقل من ثلاثة زلازلاً غير مدمرة بسيطة وبعضها ربما لا نشعر به حتى ، وذلك يعتمد أيضا على المنطقة التي تتعرض للزلزال . المقياس الآخر قام بغختراعه العالم الإيطالي جيوسيب ماركالي، وهو يقيس قوة الإهتزاز ، وتكمن آلية عمله بقياس الزلال حسب الموقع التي تبتدء يها بوذلك حسب القانون الذي يتبع العلاقة العكسية بين موقع الزلزال وقوته بحيث كلما غبتعدنا عن موقع الزلزال قلت الإهتزازات الناجمة عنه، بحيث تعتبر الدرجة الأولى وصفا لزلزال ربما لا نشعر به وكلما ازدادت الدرجة تصاعدا زادت قوة الزلزال .





استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة



*=== (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ===*

 
تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | مدونة مجانية